التزام إماراتي بالعمل مع المجتمع الدولي لتكثيف جهود التصدي للإرهاب - الإمارات اليوم

التزام إماراتي بالعمل مع المجتمع الدولي لتكثيف جهود التصدي للإرهاب

أكدت الإمارات التزامها بالعمل والتعاون مع المجتمع الدولي لتكثيف الجهود المشتركة للتصدي للتطرف والإرهاب، وتعزيز الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي، وذلك خلال مشاركة الإمارات في الاجتماع الرفيع المستوى حول مالي والساحل، الذي عقد أول من أمس في نيويورك على هامش الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأشاد بيان الإمارات في الاجتماع رفيع المستوى، الذي ألقاه الوكيل المساعد للخدمات المساندة في وزارة الدفاع، اللواء ركن طيار عبدالله الهاشمي، بالخطوات الإيجابية التي تم اتخاذها من قبل الأمم المتحدة والشركاء الإقليميين والدوليين لدعم مجموعة دول الساحل، ومنها تشكيل القوة المشتركة، وتبني مجلس الأمن القرار 2391.

وأعرب الهاشمي عن إيمان دولة الإمارات بضرورة التصدي للتطرف والإرهاب أينما وجد، مؤكداً أهمية معالجة التحديات الدولية العابرة للحدود، وضرورة تطوير استجابة دولية، تأخذ في الحسبان السياقات الخاصة بكل دولة أو منطقة.

وقال الهاشمي: «يتطلب التصدي للتطرف والإرهاب اتباع نهج شامل ومتكامل، فالجانب العسكري وحده لا يكفي لمعالجة هذه الظاهرة على المدى البعيد. لذلك، فمن الضروري وضع استراتيجيات وبرامج تهدف إلى معالجة جذور الراديكالية والتطرف، وتعمل على تعزيز سيادة القانون، وتوفير الفرص الاقتصادية والتنموية»، مؤكداً التزام دولة الإمارات بالعمل والتعاون مع المجتمع الدولي لتكثيف الجهود المشتركة للتصدي للتطرف والإرهاب، وتعزيز الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي.

جدير بالذكر أن قيمة المساعدات الإنسانية والتنموية التي قدمتها دولة الإمارات إلى دول الساحل الخمس خلال الأربعة أعوام الماضية بلغت أكثر من 200 مليون دولار أميركي.

طباعة