وقع مذكرة تفاهم مشتركة بشأن المشاورات السياسية مع جورجيا

عبدالله بن زايد يلتقي عدداً من وزراء الخارجية في نيويورك

عبدالله بن زايد خلال التوقيع على مذكرة التفاهم مع نظيره الجورجي. وام

التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، في نيويورك، عدداً من نظرائه لدى الدول الأعضاء في الأمم المتحدة المشاركين في أعمال دورتها الـ73 لهذا العام، كما التقى سموه برئيس وزراء جورجيا ماموكا باختادزه، حيث وقع سموه مع نظيره الجورجي ديفيد زالكالياني، على مذكرة تفاهم مشتركة بشأن المشاورات السياسية، بحضور باختادزه.

وتفصيلاً، شملت لقاءات سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان كلاً من وزير خارجية المغرب ناصر بوريطة، ووزير الخارجية والتجارة المجري بيتر زيجارتو، ووزير خارجية بولندا اسيك تشابوتوفيتش، ووزير خارجية ليتوانيا ليناس لينكفيسيوش، ووزير خارجية هولندا ستيف بلوك، ووزير خارجية سويسرا إينياتسيو كاسيس. وتناول مجمل هذه اللقاءات بحث أوجه العلاقات الثنائية وسبل تطويرها على جميع الأصعدة، خصوصاً في المجالات والسياسية الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والسياحية والطاقة المتجددة والأمن الغذائي. كما تم تبادل وجهات النظر والمواقف السياسية تجاه عدد من القضايا السياسية ذات الاهتمام المشترك والمطروحة على الساحتين الإقليمية والدولية. كما التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان برئيس وزراء جورجيا ماموكا باختادزه في نيويورك.

وجرى خلال اللقاء، الذي حضره وزير خارجية جورجيا، بحث واستعراض سبل تعزيز العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية التجارية والاستثمارية والثقافية بين البلدين.

واستعرض الجانبان المواقف ووجهات النظر السياسية حول عدد من القضايا السياسية المطروحة على الساحتين الإقليمية والدولية التي تهم البلدين.وشهد رئيس وزراء جورجيا التوقيع على مذكرة تفاهم مشتركة بشأن المشاورات السياسية مع وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، ووقعها من جانب الإمارات سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، ومن الجانب الجورجي ديفيد زالكالياني.

كما التقى وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور أنور بن محمد قرقاش، رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي بورج براند، وذلك على هامش اجتماعات الدورة، حيث أشاد الأخير بتجربة الإمارات، والإنجازات التي تحققها في المجالات التنموية، مؤكداً أنها تتمتع برؤية مستقبلية واضحة.