وفاة 5 بفيضانات تونس.. وارتفاع ضحايا عبَّارة تنزانيا إلى 223 قتيلاً - الإمارات اليوم

وفاة 5 بفيضانات تونس.. وارتفاع ضحايا عبَّارة تنزانيا إلى 223 قتيلاً

آثار الفيضانات في ولاية نابل التونسية. أ.ف.ب

أعلنت وحدات الحماية المدنية في تونس انتشال أربع جثث، لترتفع حصيلة ضحايا الفيضانات إلى خمس وفيات، بسبب الأمطار الغزيرة التي تجتاح عدداً من المدن التونسية منذ الخميس الماضي.

وقالت وزارة الداخلية التونسية، إن وحدات الحماية المدنية انتشلت أربع جثث جرفتهم السيول ليلة أمس، بولاية نابل التي شهدت هطول كميات هائلة من الأمطار، وذلك بعدما شهدت ولاية صفاقس وفاة فتاة الخميس الماضي، بسبب السيول. وقامت وحدات الحماية المدنية بإجلاء سكان وسياح في ولاية نابل، إثر تسرب المياه إلى الأحياء السكنية وبعض النزل، وجرى إيواؤهم في قاعة رياضية بمدينة سليمان. وهطلت الأمطار بغزارة أيضاً بولايات سوسة والمنستير وبنعروس وسيدي بوزيد والمهدية، وأبقت السيول الراكدة حتى صباح أمس، عدداً من المدن بولاية نابل محاصرة ومعزولة. وأدت الأمطار إلى سيلان المياه بغزارة من المرتفعات، وفيضان أودية عدة، مع عدم قدرة قنوات تصريف المياه على تحملها، وعطلت المرور، وتسببت في أضرار بالبنية التحتية والممتلكات. وفي تنزانيا، صرحت مسؤولة حكومية، بأن حصيلة قتلى حادث غرق العبارة في بحيرة فيكتوريا بالبلاد ارتفعت إلى 223 قتيلاً، وذلك تزامناً مع مواصلة الغواصين عمليات البحث عن الجثث داخل العبارة المنكوبة. وقالت الوزيرة بمكتب رئيس الوزراء، جنيستا مهاجاما، إنه تم التعرف إلى جثث 217 من ركاب العبارة «إم.دبليو.نيرير» التي غرقت قبل ثلاثة أيام، وأظهرت التحقيقات الأولية أن العبارة، المصممة لحمل 101 راكب، كانت تحمل 300 شخص.

 

طباعة