التلفزيون الإسرائيلي: أمير قطر ووزير خارجيته يستجديان لقاء نتنياهو - الإمارات اليوم

التلفزيون الإسرائيلي: أمير قطر ووزير خارجيته يستجديان لقاء نتنياهو

وزير خارجية قطر والحاخام الإسرائيلي. سكاي نيوز عربية

ذكرت القناة العاشرة الإسرائيلية أن أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أصرّ في الأشهر الماضية على لقاء رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، سراً، أو أن يتم عقد لقاء مع وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني.

وأوضحت القناة الإسرائيلية، مساء أول من أمس، أن القطريين أرسلوا من خلال وسطاء، طلبات لترتيب لقاء بين أمير قطر، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، لبحث اقتراح قطري للتهدئة في قطاع غزة، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي رفض الاقتراح، ثم تلقى رسالة خطية من وزير الخارجية القطري عبر وسيطين من فرنسا، في مايو الماضي، هما رجل الأعمال اليهودي الفرنسي فيليب سولومون، والحاخام أفراهام مويال ترايب، بأن تكون هناك مكالمة هاتفية أو لقاء سري في بلد ثالث مع نتنياهو.

وأشارت إلى أن الاقتراح بترتيب مكالمة هاتفية أو لقاء سري مع نتنياهو، تم نقله من خلال سفير إسرائيل في «اليونيسكو» في ذلك الوقت، كارميل شاما هاكوهين، إلى مساعد كبير لمستشار الأمن القومي الإسرائيلي في ديوان رئيس الوزراء، اسمه ماعوز، ولكن ماعوز رفض الاقتراح.

أضافت: «وفقاً للوثائق، طلب ماعوز عقد اجتماع بين مستشار الأمن القومي مئير بن شابات، ووزير الخارجية القطري في نيويورك أو باريس في يونيو».

وكشفت الوثائق أيضاً أن ماعوز أراد الاتصال بالحاخام مويال، بشكل عاجل، لمحاولة دفع هذا الاجتماع، وتم نقل الطلب إلى قطر، لكنها رفضت ذلك»، موضحة أن وزير الخارجية القطري يسعى للقاء على المستوى السياسي مع نتنياهو، وليس الاجتماع مع مسؤولين في محيطه.

وأشارت إلى أن إحدى الرسائل التي أرسلها الوسطاء أفادت بأن أمير قطر على استعداد لإجراء مكالمة هاتفية مع نتنياهو في أي وقت.

وكان التلفزيون الإسرائيلي قد كشف عن خطة أعدتها قطر، هدفت من ورائها إلى منع الفلسطينيين من الاحتجاج في يوم افتتاح السفارة الأميركية بالقدس، وأكدت القناة الإسرائيلية العاشرة أن قطر كانت تضغط بكل السبل لإقناع حكومة نتنياهو بخطتها، لكن الحكومة الإسرائيلية رفضت تلقي الاقتراح المكتوب الذي قدمه وزير خارجية قطر.

طباعة