الإمارات وباكستان تصدران بياناً مشتركا في ختام زيارة عمران خان للدولة

أصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية باكستان بيانا مشتركا في ختام الزيارة الرسمية التي قام بها  رئيس وزراء جمهورية باكستان عمران خان، للدولة فيما يلي نصه : // رحبت دولة الإمارات العربية المتحدة بعمران خان رئيس وزراء جمهورية باكستان والوفد رفيع المستوى المرافق له في زيارة رسمية للدولة التي تربط بينها وبين جمهورية باكستان الإسلامية علاقات تاريخية منذ تأسيسها على يد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان " طيب الله ثراه " .

واستقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس وزراء جمهورية باكستان لدى وصوله إلى الدولة.

جاءت زيارة المسؤول الأعلى في جمهورية باكستان تلبية للدعوة التي وجهها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة .

وتهدف الزيارة إلى توطيد أواصر الصداقة بين البلدين تعبيرا عن عمق العلاقة التاريخية القائمة بين البلدين منذ بدايتها إلى يومنا هذا والتي ازدهرت عبر الشراكات الاقتصادية المتعددة والتبادلات التجارية على مدى أكثر من نصف قرن.

وأشاد سمو ولي عهد أبوظبي بالانتقال السلمي للسلطة الحكومية في باكستان مهنئا عمران خان على انتخابه رئيسا لمجلس الوزراء ومتمنيا له النجاح في تنفيذ برنامج الإصلاحات الذي أطلقه معاليه.

بحث الجانبان التعاون المشترك في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك والعمل الوثيق على تعزيزه بما يضمن خدمة المصالح المشتركة لكل من الشعبين حيث تربط بين البلدين تقاليد وقيم مشتركة وعلاقات تاريخية وطيدة.

وتطرق الجانبان خلال الاجتماع إلى قضايا إقليمية ودولية وأبرزها مكافحة انتشار التطرف والإرهاب في المنطقة وحول العالم كما ناقشا ضرورة معالجة التحريض والفكر الراديكالي من خلال وضع استراتيجيات وخطط متعددة ومستدامة لاجتثاث الإرهاب بأشكاله وصوره كافة.

كما ناقش الجانبان تعزيز التعاون الاقتصادي والاستثمارات الثنائية وبذل كل الجهود الممكنة لإزالة العقبات والتغلب على جميع الصعوبات التي قد تقف جاجزا أمام التبادلات التجارة والاستثمارية بين البلدين، إذ تثمن دولة الإمارات الشراكة التجارية الاستراتيجية التي تربط بينها وبين جمهورية باكستان الإسلامية.

وأشاد عمران خان بتأكيد دولة الإمارات العربية المتحدة على مواصلة جهودها وأعمالها الإنسانية والتنموية في باكستان فضلا عن مساعدتها المستمرة للشعب الباكستاني من خلال المشروع الإماراتي لدعم باكستان UAEPAP والذي شمل مساعدات تنموية وإنسانية بلغت قيمتها 420 مليون دولار أمريكي في مجال الصحة والتعليم والمياه والطرق والمساعدات الإنسانية بشكل خاص.

كما أشاد رئيس مجلس الوزراء الباكستاني بمبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لاستئصال شلل الأطفال في جميع أنحاء العالم والدور المحوري لدولة الإمارات العربية المتحدة في دعم الجهود العالمية للقضاء على هذا المرض الخطير.

وتأتي هذه المبادرة القيمة بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وبدعم من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لمساعدة جمهورية باكستان على القضاء على هذا المرض وتعزيز جهود الرعاية الصحية في باكستان.

وبحث الطرفان عددا من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك وأكدا على أهمية وضع الحلول السلمية للأزمات الإقليمية القائمة، وأشاد الجانب الباكستاني بالدور الإنساني القيم الذي تلعبه دولة الإمارات العربية المتحدة في المنطقة.

كما أعرب الجانبان عن تقارب رؤيتيهما في القضايا ذات الأهمية الإقليمية والعالمية من خلال مبادئ التسامح والشمولية وجدول الأعمال القائم على التنمية لضمان السلام والاستقرار في المنطقة.

وأعرب رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان عن خالص تقديره للترحيب الحار والضيافة الكريمة لدى استقباله والوفد المصاحب له .