الشعبة البرلمانية الإماراتية تؤكد أهمية دور البرلمانيين في مكافحة الإرهاب وتجفيف منابعه

اختتمت الشعبة البرلمانية للمجلس الوطني الاتحادي مشاركتها في الندوة البرلمانية حول الوضع العربي الراهن، التي نظمها الاتحاد البرلماني العربي، واستضافها مجلس النواب المصري في العاصمة المصرية القاهرة، يومَي 15 و16 سبتمبر الجاري.

ودعت الشعبة، البرلمانات إلى ضرورة سنّ ومناقشة التشريعات القادرة على تعزيز التعايش والتماسك المجتمعي، وإعلاء روح المواطنة، وتجريم الأعمال الإرهابية ومرتكبيها، وتجفيف منابع تمويل تلك الجماعات الإرهابية، وملاحقة الفكر الإرهابي والمتطرف، مع مراعاتها حماية الحقوق الفردية والديمقراطية واحترام حقوق الإنسان، مشيرة إلى أن للبرلمانيين دوراً مهماً في مكافحة الإرهاب والتطرف وتجفيف منابعه.

وأكد وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية أهمية التحصين الفكري والنفسي، من خلال صياغة خطط واستراتيجيات للتعليم ومناهجه، تعمل على تعزيز التعايش والتماسك المجتمعي، وتحارب الفكر الإرهابي والمتطرف، وتدعو إلى التسامح والرحمة ونبذ الكراهية والعنف.

وقالت الشعبة البرلمانية، خلال مداخلتها في جلسة العمل الثالثة التي حملت عنوان «محاربة أفكار التطرف من خلال التعليم والثقافة وسيادة القانون»، إن دولة الإمارات تلتزم بنشر قيم التسامح والتعايش السلمي واحترام الآخر في المجتمع، وتعتبر نموذجاً في التسامح والتعايش السلمي، حيث تحتضن أكثر من 200 جنسية مختلفة.