ظريف: إيران ستبدأ تخصيب اليورانيوم حال انهيار الاتفاق النووي

وزير الخارجية الإيراني استبعد إجراء محادثات مباشرة بين بلاده والرئيس الأميركي. رويترز

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إن بلاده ستبدأ بزيادة تخصيب اليورانيوم إذا انهار الاتفاق النووي، داعياً الأوروبيين إلى الوقوف ضد سياسات الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول الضغوط على إيران.

وأكد ظريف في حديث أمس، مع مجلة «شبيغل» الألمانية الأسبوعية، ضرورة قيام الاتحاد الأوروبي والأطراف الأخرى باتخاذ إجراءات للتعويض عن الانسحاب من الاتفاق.

كما قال إن مبيعات النفط الإيراني وقضايا المعاملات المصرفية ستكون المعيار الأساسي لجهود الاتحاد الأوروبي للحفاظ على الاتفاق.

وأضاف أن إيران سترد إذا اختفى التوازن خلال المحادثات مع أوروبا حول الاتفاق النووي، ولكن إيران قد تبدأ بإعادة تخصيب اليورانيوم، حسب تعبيره.

ودعا وزير الخارجية الإيراني، الاتحاد الأوروبي إلى التحرك عملياً بدلاً من الكلام، مشيراً إلى قانون التعطيل الأوروبي في مواجهة عقوبات أميركا، الذي يحمي الشركات الأوروبية من قوانين العقوبات الأميركية خارج حدودها.

واستبعد إجراء محادثات مباشرة بين بلاده والرئيس الأميركي، وقال: «لا يوجد أساس لمثل هذه المحادثات»، موضحاً أنه فقط في حال عودة الولايات المتحدة للاتفاق النووي، «من الممكن التفكير في إجراء محادثات».

يذكر أن الولايات المتحدة انسحبت على نحو أحادي من الاتفاق النووي الدولي (خطة العمل المشتركة الشاملة)، الذي يحد من توسع إيران في قدراتها النووية على نحو قابل للمراجعة.