بومبيو ينتقد صمت خامنئي حيال أقلية الإيغور في الصين

انتقد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، المرشد الإيراني علي خامنئي، بسبب صمته حيال تقارير حول قيام السلطات الصينية باحتجاز أعداد كبيرة من أقلية مسلمة تعيش في الصين.

وقال بومبيو في تغريدة على «تويتر» إن خامنئي «يتخيل نفسه زعيم العالم الإسلامي، ولكن نظامه التزم الصمت التام فيما تضطهد الصين، وهي أكبر مشترٍ للنفط الإيراني، وتحتجز مئات الآلاف من مواطنيها المسلمين». ومن المرجح أن تثير هذه التغريدة انزعاج بكين، حيث تواجه السلطات الصينية ضغوطاً دولية متزايدة بشأن تعاملها مع أقلية الإيغور المسلمة، فضلاً عن اشتباكها في حرب تجارية مع إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وأفادت وكالة «بلومبيرغ» للأنباء بأن بومبيو هو واحد من كبار مسؤولي الإدارة الأميركية الذين أثاروا أزمة الإيغور. وكانت مجموعة من أعضاء الكونغرس الأميركي قد طالبوا بومبيو ووزير الخزانة الأميركي ستيفن مونشين، الشهر الماضي، بحظر سفر وتجميد أصول عدد من مسؤولي الحزب الشيوعي الصيني على خلفية دورهم في اضطهاد الإيغور.