الفلبين تجلي 800 ألف شخص قبل وصول الإعصار «مانغخوت» - الإمارات اليوم

الفلبين تجلي 800 ألف شخص قبل وصول الإعصار «مانغخوت»

تستعد الفلبين لوصول الإعصار «مانغخوت»، حيث أجلت أكثر من 800 ألف شخص من المناطق الساحلية، وغيرها من المناطق، فيما طالب الرئيس رودريغو دوتيرتي مسؤولي الحكومة بالاستعداد لأسوأ السيناريوهات.

وقال مكتب الأرصاد الجوية إن الإعصار مصحوب برياح تبلغ سرعتها 205 كيلومترات في الساعة، ومن المتوقع أن يبلغ اليابسة غداً في مقاطعة كاجايان /‏416 كيلومتراً شمال مانيلا‏.

وأصدر مكتب الأرصاد الجوية تحذيرات من الإعصار في 38 إقليماً في شمال وشرق الفلبين، وكذلك في منطقة العاصمة مانيلا، قبل أن يبلغ مانغخوت اليابسة.

وأمر دوتيرتي عدداً من الوزراء بالتوجه إلى مناطق مختلفة من المتوقع أن يضربها مانغخوت، للإشراف على جهود الإغاثة الحكومية. وأشار إلى أنه رغم كل الاستعدادات، ربما تسير الأمور بشكل خاطئ إذا غيّر الإعصار مساره. وقال في مؤتمر مع مسؤولي الحكومة: «يمكن أن تسير الأمور بشكل خاطئ خارج التوقعات، أو حدوث تحول مفاجئ للإعصار الغبي، ليتوجه صوب (منطقة) نورث لوزون».

وقال المدير التنفيذي للمجلس الوطني للحد من مخاطر الكوارث وإدارتها، ريكاردو جلاد، إن أسوأ السيناريوهات المتوقعة في المناطق التي ستتضرر، هي انهيار منازل بسبب الرياح القوية والعواصف والفيضانات نتيجة الأمطار الغزيرة.

وهناك أكثر من 4.3 ملايين شخص في المسار المباشر للإعصار، ولكن لم يصدر أمر الإخلاء سوى لـ824 ألفاً في الإخلاء الاستباقي في أربع مناطق في شمال الفلبين، حسبما قال المجلس. وقدر الصليب الأحمر الفلبيني أن عشرة ملايين شخص في مسار العاصفة.

ووضعت فرق الطوارئ الطوعية في حالة تأهب لمساعدة من سيتضررون من الإعصار، وهو الأقوى حتى الآن العام الجاري.

يشار إلى أن الفلبين تتعرض لـ20 إعصاراً سنوياً في المتوسط، ما يتسبب في وقوع فيضانات وانهيارات أرضية وحوادث أخرى.

- الفلبين تتعرض لـ20

إعصاراً سنوياً في

المتوسط، ما يتسبب

في وقوع فيضانات

وانهيارات.

طباعة