أردوغان يعيّن نفسه رئيساً لمجلس إدارة صندوق الثروة السيادي التركي

أصدر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مرسوماً جمهورياً بتعيين نفسه رئيساً لمجلس إدارة صندوق الثروة السيادي التركي الذي تأسس أخيراً.

وذكرت وكالة «بلومبرغ» للأنباء، أن القرار الذي نشرته الجريدة الرسمية التركية تضمن تعيين وزير المالية صهر الرئيس التركي بيرات ألبيرق، نائباً لرئيس مجلس إدارة الصندوق، وتعيين ظافر سنوميز مديراً عاماً للصندوق.

من جانبه، انتقد المرشح الرئاسي التركي السابق محرم إنجه القرار، وقال في سلسلة تغريدات على حسابه الشخصي بموقع «تويتر»، إن «هذه ممارسات غير معقولة، وتتم في ظل صمت مطبق من المعارضة ومنظمات المجتمع المدني والصحافيين والأكاديميين».

وأضاف أن «الإدارة السيئة مع الأسف تعرض العديد من نماذج القرارات المتهورة، ومستمرة في ذلك»، مشيراً إلى أن «القشة التي قصمت ظهر البعير هي تعيين أردوغان وصهره لرئاسة صندوق الثروة السيادية».

وتابع إنجه «الرجل الواحد وعائلته الآن يسيطرون على الشركات العامة. ولا شك أن هذا الحرص الشديد على إدارة كل شيء إنما ينم عن العجز عن إدارة أي شيء، وتبعات هذه التخبط سيدفع ثمنها الشعب بأكمله».

يُذكر أن تركيا أسست صندوق الثروة السيادي عام 2016 للعمل «بخطة استثمار استراتيجية» بحسب بيان التأسيس.

ويتم تمويل الصندوق بشكل أساسي من أصول جميعها كانت مملوكة للدولة.