تجدد التظاهرات في مدينة البصرة للمطالبة بــ «توفير الخدمات ومحاسبة الفاسدين»

خرج مئات من المتظاهرين، أمس، في مدينة البصرة بالعراق مطالبين بـ«الإصلاحات وتوفير الخدمات ومحاسبة المفسدين».

وبحسب شهود عيان فإن «المتظاهرين تجمعوا في ساحة العروسة بمنطقة الطويسة وسط البصرة، ثم توجهوا إلى بناية محافظة البصرة في منطقة الساعي».

وأشار الشهود إلى أن «المتظاهرين حملوا رايات دينية ورددوا هتافات تطالب بإصلاحات حكومية ومحاسبة الفاسدين وتوفير الخدمات».

وأوضحوا أن «القوات الأمنية قامت بتأمين الحماية للمتظاهرين، ومنعت السيارات ووسائل النقل الأخرى من المرور قربهم، خشية استهدافهم من قبل مجاميع قد تستغل التظاهرات لأغراض أخرى».

وشهدت البصرة والعديد من مدن وسط وجنوب العراق منذ أواسط يوليو الماضي احتجاجات وتظاهرات للمطالبة بتحسين الخدمات والأوضاع المعيشية، ومحاسبة الفاسدين، راح ضحيتها العديد من القتلى وعشرات الجرحى.

من ناحية أخرى، قالت الشرطة العراقية ومصادر طبية إن سبعة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب 42 عندما فجر مهاجم انتحاري سيارة مليئة بالمتفجرات عند مطعم على طريق سريع قرب مدينة تكريت، أمس.

وقالت الشرطة إن المهاجم استهدف مطعماً عادة ما يرتاده أفراد قوات الأمن.

وقالت الشرطة والمصادر الطبية إن أغلب الضحايا كانوا مجموعة سياح عراقيين مسافرين على الطريق في حافلة توقفت عند المطعم.