إعادة فتح الحدود بين إثيوبيا وإريتريا

أعاد الرئيس الإريتري إسياس أفورقي ورئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد فتح معابر حدودية بين البلدين، أمس، لأول مرة منذ 20 عاماً، ما يمهد الطريق للتبادل التجاري بين الجانبين، بعد مصالحة سارت بخطى سريعة.

وشاهد الآلاف من البلدين المراسم في بلدة زالامبيسا الإثيوبية الحدودية.

ولوح جنود ومدنيون اصطفوا على جانبي الطريق يحملون الأعلام الإثيوبية والإريترية، بينما كان أفورقي وأحمد يعيدان فتح الحدود في مراسم بثها التلفزيون الإثيوبي على الهواء.

وقال وزير الإعلام الإريتري، يماني مسقل، على «تويتر»، إن الزعيمين فتحا أيضاً معبراً حدودياً آخر في منطقة بوري.