تراجع السياحة الخليجية إلى قطر بنسبة 82% خلال 7 أشهر - الإمارات اليوم

تراجع السياحة الخليجية إلى قطر بنسبة 82% خلال 7 أشهر

هوت السياحة الخليجية إلى قطر بنسبة 82%، على نحو غير مسبوق، خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري، حسب بيانات لوزارة التخطيط التنموي والإحصاء القطرية، فيما بدت فنادق الدوحة خاوية وسط تواصل الخسائر.

ووفق البيانات الرسمية القطرية، تراجعت السياحة الخليجية الوافدة لقطر 82% إلى حدود 118.8 ألف سائح خليجي خلال الأشهر السبعة الأولى من 2018.

وبلغ عدد السياح القادمين من دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الماضي، 656.6 ألف سائح خليجي.

أما السياحة العربية، فقد سجلت أيضاً هبوطاً كبيراً خلال الفترة نفسها، بلغت نسبته 40.5% مقارنة مع الفترة المقابلة من العام الماضي 2017، إلى 72.6 ألف سائح عربي.

وبلغ عدد السياح العرب الذين زاروا قطر خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الماضي، 121.7 ألف سائح، بحسب وزارة التخطيط القطرية. وهبطت السياحة من دول العالم لقطر إلى 1.082 مليون سائح في أول سبعة أشهر من 2018، مقارنة مع 1.574 مليون في الفترة المناظرة، أي بتراجع بنسبة 31.2%.

وقطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في يونيو من العام الماضي، العلاقات الدبلوماسية، وخطوط النقل مع قطر، بعد دعم الدوحة للإرهاب.

وأثرت إجراءات دول المقاطعة على حركة الطيران والملاحة البحرية من وإلى الدوحة، اعتباراً من يونيو الماضي، وكانت سبباً في هبوط السياحة.

وفي مايو 2018، قال رئيس الخطوط القطرية، أكبر الباكر، إن المقاطعة تسببت في تقليص عدد رحلات شركته اليومية من 600 إلى 440 رحلة.

وبحسب تصريحات الباكر، فإن عدد الممرات الجوية التي أصبحت متاحة للشركة ممران اثنان من 18 ممراً قبل المقاطعة.

ولم تنجح خطط الدوحة في تحفيز سياحتها المتراجعة، إذ أعلنت في أغسطس 2017 إلغاء التأشيرة عن مواطني 80 جنسية في العالم، لتعويض السياح الذين فقدتهم بسبب المقاطعة.

طباعة