أكد حرص مصر على تحقيق المصالحة الفلسطينية

السيسي يُعيّن محافظاً لشمال سيناء وسيدة لدمياط ضمن 27 محافظاً جديداً

عين الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أمس، محافظين جدداً في مناطق مهمة، بما فيها شمال سيناء، بعد سلسلة من التعديلات أجراها عقب انتخابه لولاية ثانية في مارس الماضي.
وأكد بيان للرئاسة أن المحافظين الـ27 أدوا اليمين الدستورية أمام السيسي.

وشملت التعيينات محافظة شمال سيناء التي سيتولاها محمد عبدالفضيل شوشة.

ويقوم الجيش المصري بعملية شاملة في سيناء منذ فبراير الماضي، للقضاء على الإرهابيين المتمركزين فيها، خصوصاً الفرع المصري لتنظيم «داعش». كما تم تعيين محافظ جديد للعاصمة المصرية، القاهرة، هو خالد عبدالعال.

ولأول مرة تعين امرأة مسيحية هي منال عوض ميخائيل محافظة في مصر. وأسندت إليها محافظة دمياط (دلتا النيل).

وفي يونيو الماضي، أجرى السيسي تغييراً وزارياً شمل رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، ووزيري الدفاع محمد زكي، والداخلية محمود توفيق. كما عين السيسي، أمس، رئيساً جديداً لجهاز الرقابة الإدارية، المسؤول عن مراقبة الأجهزة الحكومية، والتابعة للدولة، ومكافحة الفساد فيها، هو اللواء شريف سيف الدين حسين خليل، الذي شغل من قبل مناصب عدة، بينها قائد قوات حفظ السلام المصرية في جنوب السودان، وقائد المنطقة الجنوبية العسكرية، ومدير إدارة المشاة بالجيش المصري.

من جهة أخرى، أكد الرئيس المصري حرص بلاده على مواصلة جهودها في تحقيق المصالحة، وتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية، فضلاً عن عودة السلطة الشرعية لتولي مسؤولياتها في قطاع غزة.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه الرئيس المصري بالرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وصرّح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، أمس، بأن الاتصال تناول بحث ملف المصالحة الفلسطينية، حيث أكد السيسي حرص مصر على مواصلة جهودها في تحقيق المصالحة وتعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية، فضلاً عن عودة السلطة الشرعية لتولي مسؤولياتها في قطاع غزة، وهو ما سيساعد في دفع مساعي إحياء المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

من جانبه، وجه الرئيس الفلسطيني الشكر لمصر قيادة وشعباً على دورها في دعم حقوق الشعب الفلسطيني، وجهودها لتحقيق المصالحة الوطنية.