السفير الفلسطيني في واشنطن: تقليص المساعدة الأميركية خطوة «معادية للسلام»

اعتبر السفير الفلسطيني في واشنطن حسام زملط، أن قرار الولايات المتحدة إلغاء أكثر من 200 مليون دولار من المساعدات المخصّصة للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، هو «ابتزاز سياسي»، يثبت أن الإدارة الأميركية «معادية للسلام».

وقال زملط في بيان، إن «هذه الإدارة تقوّض عقوداً من الرؤية والالتزام الأميركيين في فلسطين. بعد القدس ووكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا)، تأتي هذه الخطوة لتؤكد تخلّيها عن حلّ الدولتين، وتبنّيها الكامل لأجندة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو المعادية للسلام».

وأكّد أن «استخدام المساعدات الإنسانية والتنموية سلاحاً للابتزاز السياسي لن يجدي نفعاً».