قاضي قضاة فلسطين «يستنفر» المسلمين للدفاع عن المسجد الأقصى - الإمارات اليوم

قاضي قضاة فلسطين «يستنفر» المسلمين للدفاع عن المسجد الأقصى

محمود الهباش. أرشيفية

دعا قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، العالمين العربي والإسلامي، لتحرك حقيقي وعلى جميع المستويات، لإنقاذ المسجد الأقصى المبارك من الانتهاكات والاعتداءات التي تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد الهباش، في بيان، أمس، بثته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، أن مشاهد أول من أمس، في ساحات المسجد الأقصى، وأبوابه «تعيد إلى الأذهان مواقف البطولة والشرف التي سطرها المقدسيون، ومن استطاع من أبناء شعبنا الفلسطيني من الوصول إلى مدينة القدس في معركة البوابات الإلكترونية العام الماضي، التي هزمت العقلية العنصرية والإجرامية لحكومة اليمين المتطرف في دولة الاحتلال».

وأضاف أن «دولة الاحتلال يبدو أنها لم تتعلم الدرس والعبر، وهو أن الحرم القدسي الشريف بكل تفاصيله خط أحمر لا يمكن الاقتراب منه أو تخطيه، وشعبنا الفلسطيني مستعد للدفاع عنه حتى آخر نفس، ومهما كلف الثمن».

وطالب قاضي القضاة أبناء الشعب الفلسطيني القادرين على الوصول إلى مدينة القدس، بتكثيف الوجود داخل المسجد الأقصى المبارك والرباط فيه إلى جانب إخوانهم المقدسيين، مجدداً دعوته لأبناء الأمتين العربية والإسلامية بشد رحالهم إلى مدينة القدس والصلاة في المسجد الأقصى ونيل شرف الدفاع عنه.

وأضاف الهباش، أن «القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس، تتابع مجريات الأحداث والتطورات في المدينة المقدسة»، مؤكداً أن «ملف مدينة القدس والمقدسات، هو على رأس جدول أعمال القيادة التي أبرقت لكل الجهات ذات العلاقة، وخصوصاً القوى الدولية، بأن استمرار الهجمة الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى ستفتح الباب أمام جميع الخيارات والسيناريوهات التي طالما حذرنا منها، وعلى رأسها الحرب الدينية التي تقوم دولة الاحتلال بإشعال فتيلها، ولا يعلم أحد بنتائجها الكارثية التي سيكتوي بنارها الجميع».

وأعادت قوات الاحتلال، فجر أمس، فتح أبواب المسجد الأقصى المبارك، بعد إغلاقه في وجه المصلين لساعات.

وأفادت وكالة «معا» بأن مئات المصلين أدوا صلاة الفجر داخل المسجد الأقصى وباحته بعد إعادة فتحه.

 

طباعة