الإمارات تدين الهجوم الإرهابي في بريطانيا

دانت دولة الإمارات حادثة الهجوم الإرهابي الذي وقع، أول من أمس، بالقرب من مبنى البرلمان في العاصمة البريطانية لندن.

وأعربت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان أمس، عن إدانة دولة الإمارات واستنكارها لهذا العمل الإرهابي، مؤكدة موقف الدولة الثابت والرافض لمختلف أشكال العنف، والإرهاب الذي يستهدف الجميع دون تمييز بين دين وعرق وأياً كان مصدره ومنطلقاته.

وأكدت وقوف دولة الإمارات وتضامنها مع الحكومة والشعب البريطاني في مواجهة العنف والتطرف، داعية المجتمع الدولي إلى التكاتف لمواجهة خطر التطرّف، والإرهاب الذي يهدد أمن واستقرار كل الدول. وأعربت الوزارة عن مواساتها لأهالي وذوي الضحايا جراء هذه الجريمة النكراء، متمنية الشفاء العاجل للمصابين.

وأوقفت السلطات البريطانية، أمس، مشتبهاً فيه بريطانياً من أصول سودانية، يدعى صالح خاطر، على ذمة حادثة الدهس التي استهدفت عدداً من المشاة قرب مقر البرلمان البريطاني، مسفرة عن إصابة عدد من الأشخاص.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» عن مصادر حكومية، أن ‫‫المشتبه في تنفيذه هجوم البرلمان بريطاني من أصول سودانية، يدعى صالح خاطر. وأشارت إلى أن السلطات المختصة بدأت باستجواب المشتبه فيه بالهجوم، جنوب العاصمة لندن.

وقالت الشرطة البريطانية، أول من أمس، إن ضباط مكافحة الإرهاب داهموا ثلاثة أماكن على علاقة بحادث الدهس الإرهابي في ويستمنستر، اثنان في منطقة برمنغهام، وواحد في نوتنغهام.

وكانت قوات الشرطة البريطانية اعتقلت شخصاً قاد سيارة في ممر للمشاة والدراجات، وأصاب أربعة أشخاص قبل أن يصطدم بحاجز عند مدخل البرلمان بالعاصمة لندن، في ثاني هجوم في أقل من 18 شهراً.

وقال مساعد قائد شرطة لندن، نيل باسو، في تصريحات صحافية، إنه «نظراً إلى ما يبدو من أن هذا عمل متعمد، بسبب الأسلوب وأهمية المكان، فإننا نتعامل مع الواقعة باعتبارها عملاً إرهابياً».

• الإمارات أكدت وقوفها وتضامنها مع الحكومة والشعب البريطاني في مواجهة العنف والتطرف.