والدا ميلانيا ترامب حصلا على الجنسية الأميركية بموجب برنامج يعارضه الرئيس

فيكتور وأماليا نافس أديا اليمين للحصول على الجنسية. رويترز

حصل والدا السيدة الأميركية الأولى، ميلانيا ترامب، السلوفينية الأصل على الجنسية الأميركية، خلال حفل تجنيس نظم في نيويورك أول من أمس، ويرجح أنه تم عبر برنامج للم شمل الأسر، يعارضه بشدة الرئيس دونالد ترامب.

وقال المحامي المكلف بملفهما، مايكل وايلدز، إن والدي زوجة ترامب: فيكتور وأماليا نافس، أديا اليمين للحصول على الجنسية.

ولم يحدد المحامي الفترة التي استغرقها استكمال إجراءات الحصول على الجنسية، كما لم يوضح ما إذا كانت السيدة الأميركية الأولى، كانت وراء كفالة إقامتهما الدائمة.

يشار إلى أن ترامب اعتمد نهجاً متشدداً في سياسة الهجرة، منتقداً الإجراءات التي تتيح للرعايا الأميركيين المجنسين أن يتولوا كفالة أقرباء لهم، من أجل الحصول على الإقامة الدائمة.