ترامب يشكر كيم بعد «الخطوة الكريمة» لإعادة رفات جنود أميركيين - الإمارات اليوم

ترامب يشكر كيم بعد «الخطوة الكريمة» لإعادة رفات جنود أميركيين

وجّه الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الشكر لنظيره الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، بعد «الخطوة الكريمة»، وقال إنه يتطلع إلى مقابلة الزعيم الكوري الشمالي، بعد إعادة رفات يعتقد أنها لجنود أميركيين قتلوا في الحرب الكورية بين عامي 1950 و1953، إلى الولايات المتحدة.

وكتب ترامب على «تويتر»: «الزعيم كيم جونغ أون، أشكرك لوفائك بوعدك، وبدء عملية إعادة رفات أحبائنا العظماء المفقودين. لست مندهشاً على الإطلاق من اتخاذك هذه الخطوة الكريمة». وأضاف: «كما أشكرك على خطابك الطيّب، وأتطلع إلى مقابلتك قريباً»، دون ذكر المزيد من التفاصيل.

وأشاد ترامب أيضاً على «تويتر»، في وقت سابق، «بالمراسم بالغة الجمال» التي أجريت في هاواي لاستقبال الرفات، وشارك فيها نائبه مايك بنس.

وقال بنس، الذي حارب والده في الحرب الكورية: «أعلم أن الرئيس ترامب ممتن، لأن الزعيم كيم نفذ وعده، ونرى اليوم هذا التقدم الملموس في جهودنا لتحقيق السلام على شبه الجزيرة الكورية».

واستقبلت الولايات المتحدة الرفات، أول من أمس، في مراسم مهيبة، وشكرت كوريا الشمالية لوفائها بوعد قطعته خلال قمة ترامب وكيم، في يونيو الماضي، بإعادته.

ولم يسلم الكوريون الشماليون سوى بطاقة هوية واحدة، وهو ما يسلط الضوء على طريق طويل ينتظر جهود الجيش الأميركي للتعرف إلى هويات الرفات الموجودة داخل 55 صندوقاً.

ويقول خبراء إن تحديد هوية الرفات التي ترجع إلى عشرات السنين، يمكن أن تستغرق من أيام إلى عقود. وخسرت دول أخرى تحت قيادة الأمم المتحدة جنوداً لايزالون في عداد المفقودين، مثل بريطانيا وأستراليا وكندا.

ولايزال أكثر من 7700 جندي أميركي شاركوا في الحرب الكورية في عداد المفقودين. وفقد نحو 5300، في ما أصبحت الآن كوريا الشمالية.

طباعة