القضاء المصري يحيل للمفتي أوراق 75 متهماً في «اعتصام رابعة» - الإمارات اليوم

القضاء المصري يحيل للمفتي أوراق 75 متهماً في «اعتصام رابعة»

قررت محكمة جنايات القاهرة، أمس، إحالة أوراق 75 متهماً، بينهم قيادات من جماعة «الإخوان» المحظورة، إلى المفتي لأخذ موافقته على أحكام الإعدام بحقهم في قضية «اعتصام رابعة»، في إجراء شكلي يتبعه القضاء المصري مع المحكوم عليهم بالإعدام، على أن يتم النطق بالحكم في جلسة الثامن من سبتمبر المقبل.

ويحاكم في قضية الاعتصام هذه 713 متهماً.

ومن بين الذين أحيلت أوراقهم إلى المفتي، 31 حوكموا غيابياً و44 حضوريا، بينهم قياديون بارزون في جماعة «الإخوان المسلمين»، مثل محمد البلتاجي وعصام العريان وصفوت حجازي، وعاصم عبدالماجد وأسامة ياسين وعبدالرحمن البر.

وصنفت مصر «الإخوان» جماعة إرهابية في أواخر عام 2013، بعد تورطهم في عدد من الهجمات الدامية على قوات الأمن في أعقاب عزل محمد مرسي.

ووجهت النيابة إلى المحالين للمحاكمة اتهامات بـ«التجمهر في محيط ميدان رابعة العدوية، ما أدى إلى الإخلال بالسلم والأمن العام».

كما اتهمتهم بـ«الترويع وبث الرعب بين الناس وتعريض حياتهم وحرياتهم وأمنهم للخطر، وارتكاب جرائم الاعتداء على أشخاص وأموال من يرتاد محيط تجمهرهم».

وواجهوا كذلك اتهامات بـ«مقاومة رجال الشرطة والمكلفين بفض تجمهرهم والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، والتخريب والإتلاف العمدي للمباني والأملاك العامة واحتلالها بالقوة، وقطع الطرق وتعمد تعطيل سير وسائل النقل البرية وتعريض سلامتها للخطر».

من ناحية أخرى، رقّى الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، أمس، وزير الدفاع والإنتاج الحربي المعين حديثاً، محمد أحمد زكي، لرتبة فريق أول من رتبة فريق.

وكان زكي قائداً للحرس الجمهوري عندما عُين وزيراً للدفاع والإنتاج الحربي يوم 14 يونيو، في حكومة مصطفى مدبولي. ويشغل وزير الدفاع أيضاً منصب القائد العام للقوات المسلحة.

واستقالت الحكومة السابقة، برئاسة شريف إسماعيل، في إجراء روتيني بعد أداء السيسي اليمين القانونية لولاية ثانية.

وأعلن السيسي ترقية زكي على الهواء مباشرة، قبيل إعلانه افتتاح مؤتمر دوري للشباب في جامعة القاهرة، يغطيه التلفزيون المصري وتستمر أعماله يومين.

طباعة