ترامب يهدد تركيا بـ"عقوبات كبيرة" لاعتقالها "المؤمن البريء" - الإمارات اليوم

ترامب يهدد تركيا بـ"عقوبات كبيرة" لاعتقالها "المؤمن البريء"

لوح الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم، بأن الولايات المتحدة ستفرض "عقوبات كبيرة" على تركيا، بعد اعتقال قس أميركي تتهمه أنقرة بالتجسس والإرهاب، وصفه ترامب بـ"المؤمن البريء"، داعياً إلى إطلاق سراح القس بشكل فوري، فيما ردت أنقرة بأنها لن "تقبل" أي "تهديد".

وقال ترامب من على متن الطائرة الرئاسية إن القس أندرو برونسون "يعاني بشدة. يجب إطلاق سراح هذا المؤمن البريء على الفور".

ولم يدل ترامب بمزيد من التفاصيل بشأن طبيعة العقوبات التي يمكن أن تفرضها الولايات المتحدة على تركيا.

في المقابل، كتب وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" "لا أحد يمكنه إصدار أمر لتركيا. لن نقبل أبداً التهديدات مهما كان مصدرها. إن دولة القانون تنطبق على الجميع من دون أي استثناء".

وكان نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، هدد في وقت سابق بفرض عقوبات كبيرة على تركيا ما لم تتخذ أنقرة إجراءات فورية لتحرير برونسون.

والأربعاء، أفرجت السلطات التركية عن برونسون (50 عاما)، وهو قس مسيحي إنجيلي من كارولاينا الشمالية، من أحد سجونها "بسبب مشكلات صحية" بعد قضاء عام ونصف العام ولكنها أبقته قيد الإقامة الجبرية.

وخلال بقاء برونسون قيد الإقامة الجبرية ستستمر السلطات التركية في إجراءات محاكمته، كما سيراقب إلكترونيا وسيمنع من مغادرة تركيا، حيث عاش لمدة 23 عاما وخدم كقس في كنيسة القيامة بإزمير.

وكانت هذه القضية تسببت في توتر العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة، العضوتان في حلف شمال الأطلسي (الناتو).

واعتقل الأمن التركي القس الأميركي في ديسمبر 2016. وواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى 15 عاما بتهمة "ارتكاب جرائم نيابة عن جماعات إرهابية"، في إشارة إلى المقاتلين الأكراد المحظورين وشبكة الداعية فتح الله غولن الذي يعيش في الولايات المتحدة، الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب في يوليو 2016.

طباعة