إيفانكا ترامب تغلق خطًا للأزياء لتتفرّغ للبيت الأبيض

قالت ممثلة عن إيفانكا، ابنة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إن إيفانكا قررت إغلاق خط للأزياء يحمل علامة تجارية باسمها، للتفرغ لعملها ضمن فريق المستشارين بالبيت الأبيض.

وكوّن ترامب ثروة من أنشطة التطوير العقاري، ووصل إلى البيت الأبيض وهو يحمل محفظة استثمارية عائلية كبيرة، استفادت كثيراً من اسم العائلة.

ويقوم الرئيس الأميركي بزيارات منتظمة لممتلكات تحمل علامة ترامب التجارية منذ توليه السلطة، ما دفع بعض منتقديه إلى الشكوى من أنه يستغل منصبه للترويج لمشروعاته الاستثمارية الخاصة. وقالت متحدثة باسم خط أزياء إيفانكا ترامب في بيان، الليلة قبل الماضية، «بعد 17 شهراً، وفي ظل عدم وجود إطار زمني لعودتها، اتخذت إيفانكا القرار الصعب، بأنه ينبغي تصفية هذا النشاط من أجل أن تكون منصفة لشركاء العلامة التجارية وموظفيها». وذكرت الشركة أنها لن تجدد عقود التراخيص، وأن العقود القائمة ستكمل مدتها.