غوتيريس يدعو الإسرائيليين والفلسطينيين إلى تفادي «نزاع جديد مدمر»

خلال تشييع أحد الشهداء في خانيوس جنوب غزة. رويترز

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس في بيان أمس، الإسرائيليين والفلسطينيين إلى تفادي «نزاع مدمر جديد»، بعد تصعيد العنف الجمعة بين إسرائيل وقطاع غزة.

وقال غوتيريس «أبدي قلقي البالغ حيال هذا التصعيد الخطر للعنف في غزة وجنوب إسرائيل. من واجب جميع الأطراف أن تتفادى بإلحاح خطر نزاع جديد مدمر».

وأضاف «أطالب (حركة) حماس والناشطين الفلسطينيين بالكف عن إطلاق صواريخ وبالونات حارقة وعدم الانجرار لاستفزازات على طول الخط الفاصل» بين إسرائيل وقطاع غزة.

وأكد أنه «على إسرائيل أن تظهر ضبطاً للنفس لتجنب إشعال الوضع».

وقال «أشجع جميع الأطراف على العمل مع الأمم المتحدة، خصوصاً منسقها الخاص نيكولاي ملادينوف لايجاد مخرج لهذا الوضع الخطر. إن أي تصعيد جديد يعرض حياة الفلسطينيين والإسرائيليين للخطر ويفاقم الكارثة الإنسانية في غزة ويقوض الجهود الراهنة لتحسين ظروف الحياة والمساعدة في عودة السلطة الفلسطينية إلى غزة».

وأفاد دبلوماسيون أمميون بأن أي دولة لم تطلب حتى الآن اجتماعاً طارئاً لمجلس الأمن في محاولة لاحتواء التوتر. ويعقد المجلس الثلاثاء المقبل اجتماعاً عادياً شهرياً مخصصاً للوضع في الشرق الأوسط برئاسة السويد التي تتولى رئاسة المجلس في يوليو.