لافروف يحتج لدى بومبيو على اعتقال روسية في أميركا

أبلغ وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، نظيره الأميركي مايك بومبيو، في اتصال هاتفي معه، أن اعتقال الروسية ماريا بوتينا في الولايات المتحدة بتهمة السعي للتأثير على عمل منظمات سياسية أميركية لصالح روسيا أمر «غير مقبول».

وجاء في بيان للخارجية الروسية أن لافروف شدد أمام بومبيو على «أن ما قامت به السلطات الأميركية لجهة اعتقال المواطنة الروسية (ماريا) بوتينا استنادا إلى اتهامات مفبركة بالكامل، أمر غير مقبول».

كما شدد لافروف على «ضرورة إطلاق سراحها بأسرع وقت» بحسب البيان نفسه.

وتبلغ ماريا بوتينا التاسعة والعشرين واعتقلت في الولايات المتحدة لأنها تحركت «كعميلة لمسؤول في حكومة أجنبية».

واتهمت بوتينا بانها «تسللت إلى منظمات سياسية بهدف الترويج لمصالح روسيا الاتحادية»، بحسب ما جاء في البيان الاتهامي الذي أشار إلى «منظمة تنشط في مجال الدفاع عن حق حمل السلاح» في الولايات المتحدة.

وكان الكرملين اعتبر الأربعاء أن الهدف من اعتقالها «واضح وهو التقليل من أهمية الجانب الإيجابي» لقمة هلسنكي بين الرئيسين دونالد ترامب وفلاديمير بوتين التي عقدت الاثنين.