إريتريا تسحب قواتها من الحدود.. وإثيوبيا تعيّن سفيراً لها في أسمرة - الإمارات اليوم

إريتريا تسحب قواتها من الحدود.. وإثيوبيا تعيّن سفيراً لها في أسمرة

قالت وكالة الأنباء الإريترية الرسمية، في صفحتها على «فيس بوك»، إن إريتريا سحبت قواتها من الحدود مع إثيوبيا في بادرة على المصالحة مع عدوتها القديمة. وذكرت الوكالة «حري بالمهتمين بالاستقرار والاقتصاد القوي في المنطقة، أن يبذلوا ما في وسعهم لمساعدة البلدين على تجاوز حرب لا معنى لها تسببت في معاناة كبيرة للشعبين».

وكان الرئيس الإريتري، أسياسي أفورقي، أعاد، الاثنين الماضي، فتح سفارة بلاده في إثيوبيا، التي بقيت مقفلة بعد قطع العلاقات الدبلوماسية.

وبإعادة فتح هذه السفارة في أديس أبابا، انتهت زيارة رسمية استمرت ثلاثة أيام للرئيس الإريتري إلى إثيوبيا، لترسيخ وقف الأعمال العدائية بين البلدين.

وجاءت هذه الزيارة بعد التوقيع بأسمرة، في التاسع من يوليو الجاري، على «إعلان مشترك للسلام والتعاون»، ينهي عقدين من الحرب بين البلدين.

من جانبها، عينت إثيوبيا أول سفير لها في إريتريا منذ 20 عاماً، بحسب ما ذكر الإعلام الرسمي، أمس، وذلك في إطار سلسلة من الخطوات المتسارعة لإحلال السلام بين البلدين.

وقالت وزارة الخارجية الإثيوبية إنه «تم تعيين رضوان حسين سفيراً لإثيوبيا في إريتريا ليكون الأول منذ 20 عاماً»، بحسب ما ذكرت وكالة «فانا» الإخبارية شبه الرسمية.

 

طباعة