الصدر يساند احتجاجات العراق.. ويدعو إلى تأجيل تشكيل الحكومة

المحتجون في البصرة يتدافعون لتسليم طلبات التوظيف. رويترز

دعا زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، جميع الساسة إلى التوقف عن جهود تشكيل الحكومة الجديدة، لحين الاستجابة لكل مطالب المحتجين، بتحسين الخدمات في الجنوب.

وقال الصدر، الذي فازت كتلته بالانتخابات العراقية، في 12 مايو، على «تويتر»، في أول تعليق علني له على الاضطرابات التي تجتاح الجنوب: «على كل الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات الحالية تعليق كل الحوارات السياسية من أجل التحالفات وغيرها، إلى حين إتمام تلبية مطالب المتظاهرين الحقة».

كما دعا الصدر الأمم المتحدة إلى تكثيف جهودها من أجل دعم العراق واستقراره، وذلك عقب اجتماعه، أمس، مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، يان كوبيتش، لمناقشة تداعيات التظاهرات الشعبية وتشكيل الحكومة المقبلة.

من جهة أخرى، أفاد مصدر أمني في مدينة كركوك، بأن حصيلة ثماني تفجيرات ضربت المدينة، الليلة قبل الماضية، بلغت 13 جريحاً.

وفي العاصمة العراقية، قال مصدر في الشرطة إن مدنياً أصيب جراء انفجار عبوة لاصقة كانت مثبتة أسفل سيارته، وانفجرت أثناء مرورها بمنطقة النهروان جنوب شرق بغداد.

أما في محافظة صلاح الدين، فقد أعلنت القوات الأمنية الحكومية عن إصابة عدد من عناصرها بتفجيرات، استهدفت قوات شرطة النفط وميليشيات الحشد الشعبي، الموجودة في محطة لضخ النفط غرب قضاء بيجي شمال مركز المحافظة.