«حماس» تبلغ مصر موافقتها على اقتراحات المصالحة

أعلنت حركة «حماس» أن رئيس مكتبها السياسي، إسماعيل هنية، أبلغ أمس جهاز المخابرات المصرية، موافقتها على اقتراحات للقاهرة لتحقيق المصالحة الفلسطينية.

وقال بيان صادر عن «حماس» إن هنية هاتف وزير المخابرات المصرية العامة، اللواء عابس كامل، وأبلغه «موافقة الحركة على الورقة المصرية التي قُدمت لوفد الحركة في زيارته الأخيرة للقاهرة»، مطلع الشهر الجاري.

وبحسب البيان «هنأ هنية اللواء كامل بالثقة التي أولاه إياها الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، وتسلمه مهامه كوزير للمخابرات».

وأضاف: «ناقش هنية مع اللواء كامل التطورات الأخيرة في القضية الفلسطينية، خصوصاً ملف المصالحة والمشروعات الإنسانية لأبناء قطاع غزة، بالإضافة إلى التصعيد الإسرائيلي الأخير».

ولم يعرض البيان مضمون الاقتراحات المصرية، لكنه أبدى تقدير هنية لـ«الروح الإيجابية التي سادت النقاشات خلال زيارة وفد حماس الأخيرة إلى القاهرة»، مؤكداً جاهزية الحركة للتعاون في المسارات كافة.

وفي وقت سابق أمس، رحب المتحدث الرسمي باسم حكومة الوفاق الفلسطينية، يوسف المحمود، بـ«أي جهود تبذل من أجل تحقيق المصالحة الوطنية» الفلسطينية.

وقال المحمود إن «الحكومة على أتم الاستعداد لتنفيذ أي خطوات يتم الاتفاق عليها بين حركتَي فتح وحماس وبقية الفصائل، في ما يتصل بأمر المصالحة وإنهاء الانقسام».

وتوجّه بالشكر إلى مصر على الجهود التي تقوم بها من أجل إنجاز المصالحة الفلسطينية، مؤكداً على دور مصر «القومي ومسؤولياتها وموقفها الثابت تجاه القضية الفلسطينية».