عبدالله بن زايد يتسلم عضوية الدولة كمراقب في تحالف المحيط الهادي

تسلم سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي عضوية الدولة كمراقب في تحالف المحيط الهادي.

جاء ذلك خلال استقبال سموه، في ديوان عام الوزارة بأبوظبي، كلا من سفيرة المكسيك لدى الدولة، فرانسيسكا اليزابيث ميندس ايسكوبار، وسفير جمهورية كولومبيا لدى الدولة، فيحان الفايز شلهوب، وقنصل عام بيرو لدى الدولة، كارلوس إ. تافيرا، والقائم بالأعمال سفارة تشيلي لدى الدولة، هورهيه كاسترو بيريرا.

وأكد سموه خلال تسلمه العضوية حرصه على تعزيز وبناء شراكات تجارية واقتصادية للتحرك تدريجياً نحو حرية حركة الاستثمارات، إلى جانب دفع المزيد من النمو والتنمية والقدرة التنافسية لاقتصاد الأعضاء.

وأشاد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان بهذه المبادرة وجهود الأعضاء، والتي تركز على منطقة آسيا والمحيط الهادئ، ً سموه أن العضوية تعد منصة للتعبير السياسي والتكامل الاقتصادي والتجاري.

يذكر أن تحالف المحيط الهادي هو كتلة تجارية في أميركا اللاتينية أنشئت رسمياً في 28 أبريل 2011، وتتألف من أربعة أعضاء رئيسية هي: كولومبيا وتشيلي والمكسيك وبيرو و55 دولة مراقبة.

وتهدف العضوية إلى بناء شراكات تجارية واقتصادية وتعليمية، وتركز على تحقيق المزيد من الرفاه، وتعزيز الإدماج الاجتماعي لسكانها، كما تسعى إلى تحقيق تكامل أعمق بين الخدمات والموارد والاستثمارات.