بوتين: اتهامات بريطانيا على خلفية حالات تسمم بنوفيتشوك «لا أساس لها»

بوتين خلال المقابلة مع شبكة «فوكس نيوز». إي.بي.إيه

ندّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بـ«اتهامات لا أساس لها» وجهتها السلطات البريطانية إلى روسيا في ما يتعلق بحالتَي تسمم جديدتين بغاز الأعصاب (نوفيتشوك) في بريطانيا، بعد أن تسمم في وقت سابق العميل الروسي المزدوج سيرغي سكريبال وابنته يوليا بالغاز نفسه.

وفي مقابلة مع شبكة «فوكس نيوز» الأميركية، قال بوتين إن لندن لم تقدم أي دليل في القضية. وأضاف: «نودّ أن نرى أدلة موثقة، لكن لا أحد يعطينا دلائل».

وتابع: «لا نرى سوى اتهامات لا أساس لها»، متسائلاً: «لماذا يتم ذلك بهذه الطريقة؟ لماذا يجب أن تُصبح علاقتنا أسوأ من هذا؟».

وتسمم بريطانيّان اثنان في الآونة الأخيرة بغاز نوفيتشوك الذي كان موضوعاً داخل زجاجة صغيرة، في وقت يواصل المحققون البريطانيون عملهم على هذه القضية.

وفي المقابلة الاستثنائية التي أدلى بها الرئيس الروسي عقب قمته مع نظيره الأميركي دونالد ترامب في العاصمة الفنلندية هلسنكي، بدا بوتين ــ بحسب مقطع فيديو ــ غاضباً للغاية من إدانة هيئة محلفين أميركيين لعملاء روس بتهمة محاولة التدخل في انتخابات الرئاسة الأميركية.

وفي المقابلة مع كريس والاس، من قناة «فوكس نيوز»، وهي القناة المفضلة لدى ترامب، أكد بوتين أن روسيا لم تتدخل في الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وفي لقطة، قدم والاس نسخة من لائحة الاتهام الأميركية لعملاء روس إلى بوتين أثناء السؤال عن التفاصيل، لكن الأخير استاء للغاية، ولم يحرك ساكناً، وأومأ إلى والاس بوضع الأوراق على المائدة الفاصلة بينهما.

من جهة أخرى، ألقى الرئيس الروسي باللوم على تنظيم «داعش» في الصراع الذي تشهده سورية وارتفاع عدد القتلى، وحمّل بوتين تنظيم «داعش» و«جبهة النصرة» المسؤولية، قائلاً إنهم «الجناة الحقيقيون».