عبدالله بن زايد يلتقي وزير خارجية فرنسا في باريس

عبدالله بن زايد بحث علاقات الصداقة والتعاون المشترك بين دولة الإمارات وفرنسا مع لودريان. وام

التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها سموه إلى فرنسا.

وتم خلال اللقاء بحث علاقات الصداقة والتعاون المشترك بين دولة الإمارات وفرنسا وسبل تعزيزها وتطويرها في المجالات كافة، منها الثقافية والتعليمية بما يخدم المصالح المشتركة لكلا البلدين والشعبين الصديقين.

كما تبادل الجانبان وجهات النظر تجاه مستجدات الأوضاع في المنطقة، وبحثا عدداً من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، لاسيما الأوضاع في اليمن وليبيا.

ورحّب سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، بعقد مؤتمر باريس الأخير حول ليبيا وجهود فرنسا في هذا الصدد. وأكد سموه حرص دولة الإمارات على تعزيز علاقات الصداقة والتعاون المشترك مع فرنسا، انطلاقاً من العلاقات الثنائية المتميزة التي تربط بين البلدين. وأشار سموه إلى أهمية هذه الزيارة ودورها في تطوير وتوثيق العلاقات بين البلدين الصديقين. من جانبه، رحب جان إيف لودريان بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان إلى فرنسا، مؤكداً حرص بلاده على توطيد العلاقات الاستراتيجية بين البلدين الصديقين وتعزيزها وتنميتها في شتى المجالات.

وأشاد بالمكانة الرائدة لدولة الإمارات على الصعيدين الإقليمي والدولي، ودورها المهم في دعم جهود المجتمع الدولي لإحلال السلام والاستقرار في المنطقة.