المغرب يقطع العلاقات مع إيران بسبب دعمها لـ «البوليساريو»

بوريطة: المغرب سيغلق سفارته في طهران وسيطرد السفير الإيراني في الرباط. أرشيفية

أعلن وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المغربي، ناصر بوريطة، أمس، قطع العلاقات مع إيران، بسبب تورط ميليشيات «حزب الله» اللبناني في إرسال أسلحة إلى جبهة البوليساريو، عن طريق «عنصر» في السفارة الإيرانية بالجزائر.

وقال في لقاء صحافي بالرباط، قادماً من طهران، حيث أبلغ نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، قرار المملكة، إن المغرب سيغلق سفارته في طهران وسيطرد السفير الإيراني في الرباط.

وأضاف أن إيران وحليفها «حزب الله» يدعمان «البوليساريو» بتدريب وتسليح مقاتليها.

وأكد أن هذا القرار حول «العلاقات الثنائية» حصرياً بين البلدين، ولا علاقة له بالتطورات في الشرق الأوسط.

في السياق، كتب وزير الدولة للشؤون الخارجية، الدكتور أنور بن محمد قرقاش، في تغريدة على «تويتر»، أمس: «نقف مع المغرب في حرصها على قضاياها الوطنية وضد التدخلات الإيرانية في شؤونها الداخلية، سياستنا وتوجهنا الداعم للمغرب إرث تاريخي راسخ أسّس له الشيخ زايد والملك الحسن، رحمهما الله، وموقفنا ثابت في السراء والضراء».

 

طباعة