منظمة «الخوذ البيضاء» تعلن مقتل مسعفة

أعلنت منظمة «الخوذ البيضاء»، العاملة بمجال الدفاع المدني بمناطق المعارضة السورية، مقتل إحدى المسعفات العاملات لمصلحتها، وذلك جراء القصف، لتكون أول امرأة مسعفة في هذه المنظمة تُقتل منذ تأسيس «الخوذ البيضاء» عام 2013.

وقُتلت المسعفة صبحية الأسد مع أفراد من أسرتها عندما طال القصف منزلهم ببلدة كفرسجنة بمحافظة إدلب، التي تسيطر عليها قوات مناوئة لنظام الرئيس بشار الأسد.

وقالت منظمة «الخوذ البيضاء»، التي تتدخل لمساعدة المدنيين في مناطق سيطرة المعارضة السورية «إنها أول متطوعة من الخوذ البيضاء تُقتل. لن تُنسى أبداً».

طباعة