بارزاني يتنحى مطلع نوفمبر

زعيم إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني. أرشيفية

أعلن رئيس إقليم كردستان العراق، مسعود بارزاني، في رسالة إلى البرلمان المحلي، أنه «لن يستمر» في منصبه بعد الأول من نوفمبر، في أحدث تطور بعد تداعيات استفتاء الانفصال.

وقال بارزاني في رسالته التي تليت أمس في افتتاح جلسة لبرلمان كردستان: «بعد الأول من نوفمبر لن أستمر في هذا المنصب، وأرفض الاستمرار فيه. لا يجوز تعديل قانون رئاسة الإقليم وتمديد عمر الرئاسة، ويجب الاجتماع في أسرع وقت كي لا يحدث هناك فراغ قانوني في مهام وواجبات رئيس الإقليم ومعالجة هذه المشكلة، وأنا سأبقى كبيشمركة».

وأضاف ابن الواحد والسبعين عاماً، الذي يرتدي دائماً زي القوات الكردية: «سأبقى (مقاتل) بيشمركة ضمن صفوف شعب كردستان».

وكانت مصادر كردية أكدت أن الفترة القانونية لولاية الرئيس بارزاني ستنتهي بنهاية أكتوبر الجاري، وهو لا يرغب في التمديد، أو الترشح لدورة رئاسية أخرى.

وفي وقت سابق من أكتوبر الجاري، طالبت حركة التغيير المعارضة التي تتخذ من السليمانية في إقليم كردستان العراق مقراً لها، بتنحي بارزاني، كما طالبت بإلغاء قانون رئاسة الإقليم وحل رئاسته، وتثبيت النظام البرلماني عوضاً عن الرئاسي.

طباعة