العراق يدعو إلى الحوار للوصول إلى تفاهمات مع إقليم كردستان

دعا نائب الرئيس العراقي أسامة النجيفي، أمس، الأطراف السياسية في العراق، إلى اعتماد الحوار والمفاوضات للوصول إلى تفاهمات مع إقليم كردستان.

وقال النجيفي، خلال استقباله سفير إيطاليا في العراق، ماركو كارنيلوس، إن «أزمة كردستان ليست الأزمة الوحيدة، فقد سبقتها أزمات معروفة ناتجة عن مشكلات بنيوية في العملية السياسية، فلم يتم الالتزام بالدستور، وهناك انتقائية واضحة في التعامل معه».

وأشار إلى أن هناك خلافات تتعلق بالأرض والثروة والمنهج المتبع، ما أدى إلى تراجع الهوية الوطنية الجامعة لمصلحة هويات عرقية وطائفية.

وشدّد على «ضرورة الحوار والمفاوضات مع كل الأطراف، بطريقة جادة وتفصيلية، تتضمن مراجعة الدستور والقوانين ومنهج الدولة، كما أن العامل الدولي مهم جداً لإنجاح هذا الجهد، والوصول إلى تفاهمات حقيقية».

وذكر أن «منهجنا هو أن يكون العراق موحّداً بصيغة ترضي الأطراف كلها، ونحن مع المنهج الفيدرالي، الذي يضمن إقامة الأقاليم الإدارية تحت سقف الدستور».

 

طباعة