«الناتو»: لا نريد «حرباً باردة» جديدة مع الجارة روسيا

ستولتنبرغ يشعر بالقلق إزاء غياب شفافية روسيا إزاء المناورات العسكرية. أ.ب

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو)، ينس ستولتنبرغ، أمس، إن الحلف لا يريد «حرباً باردة جديدة» مع الجارة روسيا، على الرغم من مخاوف أعضاء الحلف إزاء التجمع العسكري الروسي قرب حدود الناتو. وجاءت تصريحات ستولتنبرغ في ختام الجمعية البرلمانية للناتو، التي استمرت أربعة أيام في العاصمة الرومانية بوخارست. وقال: «نشعر بالقلق إزاء غياب الشفافية (الروسية) في ما يتعلق بالمناورات العسكرية». وتطرق ستولتنبرغ إلى عملية روسية على حدود بيلاروسيا، التي شملت آلاف الجنود والدبابات والطائرات في بيلاروسيا على الحافة الشرقية للناتو. وتابع: «روسيا جارة لنا. لا نريد عزلها. لا نريد حرباً باردة جديدة». ولفت إلى أن الحلف كثف دورياته الجوية في منطقة البحر الأسود، «رداً على الأعمال العدائية الروسية في أوكرانيا».

 

طباعة