قرقاش يشيد بإنجازات الملك سلمان.. وتعيين أول سيدة في منصب متحدث باسم سفارة للمملكة

ترامب: قرار العاهل السعودي السماح للنساء بقيادة السيارات «خطوة إيجابية»

القرار ينهي معاناة السعوديات مع السائقين. أرشيفية

رحّب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الليلة قبل الماضية، بقرار العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، السماح للنساء بقيادة السيارات في المملكة اعتباراً من يونيو المقبل، معتبراً إياه «خطوة إيجابية».

وقال البيت الأبيض، في بيان، إن «الرئيس ترامب يثني على قرار السعودية تأكيد حق المرأة بالقيادة في المملكة»، وأضاف «هذه خطوة إيجابية نحو تعزيز حقوق النساء والفرص المتاحة أمامهن في السعودية»، وتابع «سنواصل دعم السعودية في جهودها الرامية إلى تعزيز المجتمع السعودي والاقتصاد من خلال إصلاحات مماثلة وتنفيذ رؤية السعودية 2030».

من جانبه، علق وزير الدولة للشؤون الخارجية، الدكتور أنور قرقاش، على القرار في تغريدة على موقع «تويتر»، قائلاً «أخبار السعودية المفرحة تتوالى في كل المجالات، وإنجازاتها تراكم خيّر في مسيرة مباركة يقودها الملك سلمان، حفظه الله، بثقة ورؤية إيجابية، ألف مبروك».

وأشادت جامعة الدول العربية، أمس، بالقرار التاريخي، ووصفته بالخطوة الإيجابية التي طال انتظارها، ونشرت الجامعة عبر حسابها على موقع «تويتر»: «مبارك للسعودية هذه الخطوة الصحيحة والإيجابية التي طال انتظارها».

كما رحبت الحكومة الألمانية بالقرار، حيث قال المتحدث باسم الحكومة الألمانية، شتيفن زايبرت، أمس، في برلين إن هذه «خطوة كبيرة» تندرج ضمن مبادرات مهمة لتحديث المجتمع السعودي.

وذكر المتحدث أن المستشارة، أنغيلا ميركل، تحدثت بصفة متكررة عن وضع المرأة في السعودية، مثلما فعلت خلال زيارتها للبلاد، في أبريل الماضي، مضيفاً أن ألمانيا تشجع السعودية على مواصلة الإصلاحات وتدعيم الحقوق المدنية.

يأتي ذلك في وقت عينت الخارجية السعودية فاطمة باعشن متحدثة باسم السفارة السعودية في واشنطن، لتكون بذلك أول سيدة يتم تعيينها في منصب متحدث باسم سفارة للمملكة على مستوى العالم.

طباعة