العراق يرفض بحث استقلال الأكراد بعد الاستفتاء

استبعدت الحكومة العراقية، أمس، إجراء محادثات حول إمكانية انفصال بعض مناطق شمال العراق الخاضعة لسيطرة الأكراد، بعد أن أظهر استفتاء على استقلال الإقليم الكردي تأييداً جارفاً للانفصال.

وقال رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي «نحن غير مستعدين لأن نناقش أو نتحاور حول نتائج الاستفتاء، لأنه غير دستوري، وغير شرعي، وإجراءاته غير صحيحة، سواء بالمقاييس العالمية أو المقاييس العراقية أو حتى بمقاييس الإقليم نفسه. كما سمعتم رئيس برلمان الإقليم اعتبره غير شرعي، وبالتالي لن نتعامل مع نتائج الاستفتاء، وهناك إجراءات قمنا بها وسنقوم بها الآن، وإجراءات هدفها عدم معاقبة المواطنين الأكراد، لأنهم مواطنونا».

ومن المتوقع أن تكون نتيجة التصويت بالموافقة على استقلال الإقليم بأغلبية ساحقة.

وفي أنقرة، قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أمس، إن أكراد العراق لا يعرفون كيف يقيمون دولة، مشيراً إلى أنهم سيتضورون جوعاً عندما تمنع الشاحنات من الذهاب إلى شمال العراق. وأضاف في تصريحات مباشرة، نقلها التلفزيون التركي، واصفاً رئيس إقليم كردستان بالخائن: «حتى اللحظة الأخيرة لم نتوقع أن يرتكب بارزاني خطأ إجراء الاستفتاء، لكننا كنا مخطئين فيما يبدو».

وأضاف الرئيس التركي في خطاب متلفز «في حال لم يتراجع بارزاني وحكومة إقليم كردستان عن هذا الخطأ في أقرب وقت ممكن، فسيلازمهم تاريخياً عار جر المنطقة إلى حرب إثنية وطائفية».

أعرب الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبوالغيط، عن أسفه لإصرار الأخوة الأكراد على إجراء الاستفتاء في إقليم كردستان العراق والمناطق المتنازع عليها.

 

طباعة