أردوغان: الجيش على الحدود مستعد لاتخاذ الخطوات الضرورية

تعهد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أمس، بإغلاق حدود بلاده مع كردستان العراق، في كلا الاتجاهين، قائلاً إن جيشه على الحدود مستعد لاتخاذ «الخطوات الضرورية»، وذلك رداً على استفتاء الاستقلال الذي نظمته حكومة إقليم كردستان.

وقال الرئيس التركي، في كلمة له، إن بلاده تنظر إلى استفتاء استقلال كردستان العراق وكأنه لم يكن، مرجعاً ذلك إلى عدم قانونيته وشرعيته.

وأكد أردوغان إغلاق الحدود مع شمال العراق في كلا الاتجاهين، خلال الأيام المقبلة، مضيفاً: «سننظر كيف سيبيع الإقليم النفط بعد ذلك».

ويأتي قرار أردوغان بإغلاق الحدود، ووقف تصدير النفط الكردي، بعد دعوة حكومة بغداد الدول الأجنبية، أول من أمس، إلى وقف استيراد النفط الخام مباشرة من إقليم كردستان العراق، وقصر التعاملات في ما يتعلق بالنفط على الحكومة المركزية.

وأشار أردوغان إلى عدم قبول بلاده لأي خطوة مماثلة قد يقيمها الأكراد أيضاً في شمال سورية، قائلاً إن تركيا لن تسمح بتأسيس دول «إرهابية» في سورية «وسندخل فجأة ذات ليلة».

وكان رئيس الوزراء التركي، بن علي يلدريم، قال إن أنقرة ستقرر الإجراءات العقابية ضد حكومة إقليم كردستان، بعد محادثات مع الحكومة المركزية في بغداد.

وأضاف لمحطات تركية «وزارات الطاقة والداخلية والجمارك تعمل على (الإجراءات). نقيّم الخطوات حيال المعابر الحدودية والمجال الجوي. سنتخذ تلك الخطوات بسرعة».

 

طباعة