خالد الفيصل: حج هذا العام كان «استثنائياً» في الخدمة والإجراءات والتعليمات

السعودية تعلن سلامة الحج وخلوه من الأمراض

ضيوف الرحمن خلال الطواف بالكعبة المشرفة. إي.ب.أي

أعلن وزير الصحة السعودي، توفيق بن فوزان الربيعة، سلامة حج هذا العام(1438 هـ)، وخلوه من الأمراض الوبائية، وأن جميع حجاج بيت الله الحرام يتمتعون بصحة وعافية، وذلك خلال مؤتمر صحافي، عقده أمس، بمستشفى منى للطوارئ، بمشعر منى.

من جهته، أعلن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية، الأمير خالد الفيصل، أمس، نجاح موسم الحج لهذا العام، وقال إن «هذه البلاد مفتوحة لجميع المسلمين، ولا نمنع الإيرانيين ولا غيرهم».

وقال الفيصل خلال المؤتمر الصحافي الختامي لحج هذا العام الذي عقده بمقر الإمارة بمشعر منى في ثاني أيام التشريق، إن أكثر من مليوني حاج مدوا من مكة يد السلام والأخوة للعالم. وأضاف أن الحج هذا العام كان «استثنائياً» في الخدمة والإجراءات والتعليمات والثقافة. وقال خالد الفيصل، رداً على سؤال عن الإجراءات التي اتخذتها المملكة تجاه الحجاج الإيرانيين، ودعوتهم إلى تسييس الحج، إن «الإيرانيين مسلمون، وهذه البلاد مفتوحة لجميع المسلمين لأداء الحج وأداء المناسك، ولم نمنع الإيرانيين، ولم نمنع أحداً من أي جهة كانت في العالم عن أداء مناسكهم، أو زيارة الأراضي المقدسة ومكة المكرمة». وأكد الفيصل أن «المملكة لم تمنع الإيرانيين أو غيرهم، ولكن تشترط عليهم أن تكون الزيارة للعبادة فقط وليست للسياسة، لأن الحج ليس للسياسة، فلا تسييس في الحج، والمملكة ترفض أي استخدام لهذا الوقت، في هذا المكان، لأمر آخر غير العبادة». وقدّم أمير منطقة مكة المكرمة الشكر إلى خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي العهد الأمير محمد بن سلمان، على نجاح موسم الحج هذا العام.

طباعة