محكمة لاهاي ترفض إحالة جنوب إفريقيا إلى مجلس الأمن لعدم توقيفها البشير

رفضت المحكمة الجنائية الدولية إحالة جنوب إفريقيا إلى مجلس الأمن الدولي، بسبب تقاعسها عن اعتقال الرئيس السوداني عمر البشير، عندما زارها في 2015.

وعلى الرغم من إعلان المحكمة أن جنوب إفريقيا خالفت التزاماتها تجاه المحكمة، بالتقاعس عن اعتقال البشير عندما زار البلاد، إلا أنها رفضت إحالتها إلى مجلس الأمن. وقال القاضي كونو تارفوسر، ان «المحكمة خلصت إلى ان جنوب إفريقيا لم تحترم طلبها بتوقيف وتسليم عمر البشير».

لكن القضاة رفضوا إحالة القضية إلى مجلس الأمن الدولي، أو إلى الجمعية العامة للدول الموقعة على اتفاقية روما المؤسسة للمحكمة التي يوجد مقرها في لاهاي. وأشار القضاة إلى أن محاكم جنوب إفريقيا وبّخت الحكومة بالفعل، بسبب تقاعسها في قضية البشير.

طباعة