الرئيس البرازيلي: لن أستقيل وأطيحوا بي إذا أردتم

نقلت صحيفة «فولها دي ساو باولو»، أمس، عن الرئيس البرازيلي ميشيل تامر، تأكيده أنه لن يتنحى عن منصبه، حتى لو أدانته رسمياً المحكمة العليا.

وقال تامر للصحيفة: «لن أستقيل، أطيحوا بي إذا أردتم، لكنني إذا تنحيت سأكون وكأنني أقر بالذنب».

ونفى تامر التهم التي وجهت إليه بالفساد، ومحاولة إعاقة تحقيق بالكسب غير المشروع.

وكان تامر طعن، السبت الماضي، في صحة محادثة مسجلة تشير إلى تورطه في قضية فساد، قائلاً إنه سيواصل عمله رئيساً للبلاد. وأضاف، خلال خطاب في برازيليا: «لن تخرج البرازيل عن مسارها». وأضاف أنه سيطلب من المحكمة العليا تعليق التحقيق معه، إلى أن يتسنى لها التأكد مما إذا كان التسجيل، الذي سجله رئيس شركة «جيه.بي.إس» لتعبئة اللحوم في شهر مارس، قد تعرض لتدخل فني بعد تسجيل المحادثة.

 

طباعة