غوتيريس يدعو العرب إلى التضامن لمواجهة الأزمات والإرهاب

غوتيريس خلال تفقده مخيم الزعتري للاجئين السوريين. رويترز

حضّ أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، أمس، المشاركين في القمة العربية التي تعقد في الأردن، على «التضامن» والاتحاد لمواجهة الإرهاب وأزمات المنطقة.

وقال للصحافيين، خلال زيارته مخيم الزعتري للاجئين السوريين (نحو 85 كلم شمال شرق عمان)، الذي يستقبل نحو 80 ألف لاجئ سوري، إن «التضامن العربي مهم جداً».

وأضاف «أناشد الدول العربية أن تتحد، هذه حقيقة، فكلما كانت هذه الدول متفرقة سمحت للآخرين بالتدخل والتلاعب بالأوضاع، وخلق عدم الاستقرار وتغذية النزاعات، وسهلت حياة المنظمات الإرهابية».

وأكد خلال أول جولة له بالمخيم، بصفته أميناً عاماً للأمم المتحدة، أن «اتحاد العرب عنصر مهم جداً لتحقيق الاستقرار للمنطقة ولهؤلاء الناس، اللاجئين السوريين، بأن يجدوا مستقبلاً يلبي طموحاتهم».

ووصل غوتيريس إلى عمان للمشاركة في اجتماع القادة العرب في القمة العربية الـ28، الذي يعقد اليوم على ضفاف البحر الميت.

وتجول غوتيريس في مخيم الزعتري، ليتفقد مدرسة للبنات، ومركزاً لخدمة اللاجئات، فيما أطلعه مسؤولو الأمم المتحدة هناك على أوضاع المقيمين في المخيم.

 

طباعة