العثور على مقبرة تضم رفات 500 مدني في سجن قرب الموصل

أعلنت قوات «الحشد الشعبي» العراقية العثور على مقبرة جماعية تضم رفات 500 معتقل داخل سجن بادوش، الواقع على بُعد 15 كلم شمال غرب الموصل.

وقالت القوات، في بيان، إن «اللواء الثاني عثر على مقبرة كبيرة فيها رفات نحو 500 سجين مدني في سجن بادوش، أعدمتهم عصابات داعش بعد سيطرتها على السجن خلال احتلال الموصل».

واستعادت قوات عراقية، مكونة من «الحشد الشعبي» والجيش العراقي، السيطرة على السجن، الأربعاء الماضي، بعد إحرازها تقدماً من الجهة الغربية صعوداً من الجنوب.

وكانت منظمات إنسانية أعلنت، في أكتوبر 2014، أن مسلحين من «داعش» أعدموا على نحو ممنهج نحو 600 من النزلاء الذكور في سجن بادوش في 10 يونيو. وبحسب روايات الناجين، كانت الأغلبية الساحقة من القتلى من الشيعة.

ووفقاً لروايات الناجين فإن «المسلحين قتلوا كذلك عدداً من النزلاء الأكراد والإيزيديين».

وقال النائب العراقي، فيان دخيل، آنذاك، إن التنظيم يحتجز أكثر من 500 امرأة إيزيدية في سجن بادوش.

وأطلقت القوات العراقية عملية عسكرية واسعة في 17 أكتوبر الماضي، استعادت خلالها الجانب الشرقي لمدينة الموصل، قبل التوجه إلى الجانب الغربي للمدينة. وتركز القوات العراقية عملياتها على تطهير الشوارع في المناطق التي انتزعتها وسط الموصل.

 

طباعة