واشنطن تعرقل تسمية سلام فياض مبعوثاً دولياً إلى ليبيا

عرقلت الولايات المتحدة تعيين رئيس الوزراء الفلسطيني السابق سلام فياض مبعوثاً للأمم المتحدة إلى ليبيا. وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس أبلغ هذا الأسبوع مجلس الأمن عزمه على تعيين فياض على رأس بعثة إلى ليبيا للمساعدة في استئناف المحادثات بشأن اتفاق سياسي.

وقالت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، نيكي هالي، في بيان «منذ فترة طويلة جداً، كانت الأمم المتحدة منحازة إلى السلطة الفلسطينية بشكل غير عادل، على حساب حلفائنا في إسرائيل»، معربة عن «خيبة أملها» إزاء تسمية فياض. وأضافت: «من الآن فصاعداً، ستقوم الولايات المتحدة بالتحرك دعماً لحلفائها ولن تطلق كلاماً فقط».

وكان غوتيريس أمهل مجلس الأمن حتى مساء أول من أمس، من أجل درس تعيين فياض خلفاً للألماني مارتن كوبلر الذي يتولى هذا المنصب منذ نوفمبر 2015. ودانت أطراف فلسطينية مختلفة ما وصفته بأنه «تمييز صارخ» لإعاقة الولايات المتحدة تعيين فياض.

 

طباعة