المغرب يعود إلى الاتحاد الإفريقي

صادقت القمة الإفريقية الـ28، التي تستضيفها العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، أمس، رسمياً على طلب عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي.

وقالت رئاسة لجنة الاتحاد الإفريقي، في بيانها، إن 39 دولة من أصل 54 أعربت عن دعمها عودة المغرب إلى الاتحاد، بعد خروجها منه في 1984. وتأتي الموافقة على عودة المغرب إثر سلسلة اتصالات وزيارات قام بها العاهل المغربي، الملك محمد السادس، إلى عدد من الدول الإفريقية، لدعم التعاون وتعزيز الحضور الاقتصادي المغربي في القارة الإفريقية، بجانب التنسيق المشترك في المجال الأمني لمحاربة الإرهاب، ودعم الأمن والاستقرار في الدول الإفريقية، وتشجيع البرامج الاجتماعية والإنمائية في القارة. من جانبه، أشاد أمين عام تجمع بلدان الساحل والصحراء، إبراهيم ساني أباني، بعودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي، معتبراً أن عودته تشكل انطلاقة جديدة لإفريقيا القوية والموحدة.

 

طباعة