عباس يعتبر أن أغلبية الإسرائيليين يريدون السلام

اعتبر الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، خلال استقباله، أول من أمس، وفداً إسرائيلياً يؤيد السلام، أن «هناك أغلبية داخل الشعب الإسرائيلي تريد السلام»، مؤكداً أن مؤتمر باريس المزمع عقده «يشكل فرصة لحل القضية الفلسطينية». وقال عباس، أمام الوفد الذي ضم أكاديميين وكتاباً وناشطين، إن «مجيء الوفد الإسرائيلي، على الرغم من كل المعوقات التي وضعت في طريقه من قبل البعض، يؤكد أن هناك أغلبية داخل الشعب الإسرائيلي تريد السلام وتسعى إليه، ونحن نمد أيدينا لصنع السلام وإنهاء الاحتلال». وأشاد بـ«مبادرة الوفد الإسرائيلي، بدعم مؤتمر باريس».

 

طباعة