إثيوبيا تعلن حالة الطوارئ

أعلن رئيس الوزراء الإثيوبي، هايلي مريم ديسالين، حالة الطوارئ في البلاد أمس، بعد أسابيع من الاحتجاجات التي أسفرت عن سقوط قتلى وألحقت أضراراً بمصانع ومزارع.

وقال هايلي مريم في كلمة بثها التلفزيون: «تم إعلان حالة الطوارئ، إذ إن الوضع يشكل تهديداً لشعب البلاد».

ووقعت آخر موجة من الاحتجاجات بمنطقة أوروميا عقب مقتل 50 شخصاً في تدافع أعقب محاولات الشرطة تفريق محتجين خلال مهرجان ديني للأورومو الأسبوع الماضي، حيث تعرضت مصانع وشركات ومركبات للإحراق.

 

طباعة