بلير يلمّح للعودة إلى العمل السياسي «لإنقاذ بريطانيا»

قال رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير، إنه قد يعود إلى صدارة المشهد السياسي البريطاني، في محاولة لمنع حزب المحافظين الذي تتزعمه رئيسة الوزراء تيريزا ماي، من إلحاق الضرر بالبلاد، خلال «الخروج الحاد» من الاتحاد الأوروبي. وقال بلير في مقابلة مع مجلة «إسكواير»، أمس، إنها «مأساة» أن يكون الاختيار المتاح للبريطانيين بين حزب محافظين عازم على «خروج حاد»، وحزب عمال وصفه بأنه «يساري متشدد»، ويعمل بعقلية الستينات. وقال «لا أعرف إن كان هناك دور لي، هناك حد لما أريد أن أقوله عن وضعي في هذه اللحظة».

وأضاف أن ما يحدث يدفعه بقوة للعودة إلى صدارة العمل السياسي، لكن لن يتطرق إلى ذلك الآن. وليس أمام بلير فرصة كبيرة لدور قيادي في السياسة البريطانية مجدداً، خصوصاً بعد إدانته في تقرير عن قيادته بريطانيا إلى حرب العراق بناء على معلومات زائفة.

طباعة