طائرات الاحتلال الإسرائيلي تشنُّ غارات على غزة

شنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، فجر أمس، غارات عدة على شمال قطاع غزة، ومدينة غزة.

اللجنة الشعبية الفلسطينية لمواجهة الحصار المفروض على غزة ترحب بانطلاق سفن نسائية تضامنية، من أوروبا إلى قطاع غزة، في محاولة لكسر الحصار الإسرائيلي.

استهدفت الغارة الأولى أرضاً زراعية خالية، في محيط موقع عسقلان التابع لكتائب القسام، الجناح العسكري لحركة «حماس» شمال غرب بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة، فيما استهدفت الغارة الثانية بصاروخين محيط موقع قوة الضبط الميداني، في منطقة الشيماء شمال غرب بيت لاهيا، ما تسبب في اشتعال النيران في الموقع، حيث أخمدتها قوات الدفاع المدني.

أما الغارة الثالثة، فاستهدفت مدينة غزة، حيث قصفت طائرات الاحتلال بصاروخ واحد موقع اليرموك، التابع لكتائب القسام في حي الشجاعية، شرق مدينة غزة.

وأكد شهود عيان أن آليات الاحتلال أعادت انتشارها على الحدود الشرقية، فتمركزت خلف سواتر ترابية ممتدة على حدود المحافظة الوسطى، استعداداً لقصف أهداف بالقذائف المدفعية.

من جهة أخرى، رحبت اللجنة الشعبية الفلسطينية لمواجهة الحصار المفروض على غزة، بانطلاق سفن نسائية تضامنية، من أوروبا إلى قطاع غزة، في محاولة لكسر الحصار الإسرائيلي، معتبرة ذلك خطوة مهمة لاختراق الحصار.

على صعيد آخر، ارتفع عدد الأسرى، الذين يخوضون الإضراب المفتوح عن الطعام، تضامناً مع الأسرى المضربين ضد اعتقالهم الإداري إلى 100 أسير.

في الأثناء، أصدر وزير الحرب الإسرائيلي، أفغيدور ليبرمان، أوامر صريحة للمؤسسة العسكرية، بقطع العلاقات وعدم التعاون مع مبعوث الأمم المتحدة للشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف، بحسب القناة الثانية الإسرائيلية. وذكرت القناة الإسرائيلية أن أوامر ليبرمان صدرت بعد انتقادات حادة، وجهها ميلادينوف إلى سياسات إسرائيل، بشأن مكافحة العنف.

طباعة