عفو إيراني عن عالم نووي معتقل

أصدر وزير العدل الإيراني، أمس، عفواً شخصياً عن العالم النووي أميد كوكبي، المسجون في إيران منذ خمس سنوات.

وقال المحامي سعيد خليلي، إن القرار يعني أن كوكبي لن يعود لسجن إيفين. وتجدر الإشارة إلى أن كوكبي، الذي كان طالب دكتوراه في جامعة تكساس بأوستن، يرقد في المستشفى منذ أبريل الماضي بعد خضوعه لعملية جراحية لاستئصال كلية مصابة بالسرطان.

وكان كوكبي عاد من تكساس لزيارة عائلته في يناير 2011. ولدى محاولته مغادرة البلاد بعد شهر، تم إلقاء القبض عليه في مطار طهران.

طباعة